شجار بين عائلتين في دبي بسبب تعليقات إساءة على «فيس بوك»

الرئيسية » الأرشيف العام » منوعات » غرائب وعجائب » شجار بين عائلتين في دبي بسبب تعليقات إساءة على «فيس بوك»
أرسله لصديق عبر إحدى الخيارات التالية:

شجار بين عائلتين في دبي بسبب تعليقات إساءة على “فيس بوك»

سجلت الإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي أول قضية مشاجرة بسبب موقع التواصل الاجتماعي “ فيس بوك » بين عائلتين عربيتين حيث تطورت إلى اشتباك بالأيدي في أحد المراكز التجارية في دبي وتم لاحقاً حل الموضوع ودياً.

وأكدت فاطمة الكندي رئيسة قسم الدعم الاجتماعي في الإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي، أن الواقعة تعود إلى تلقي بلاغ لوجود خلاف بين عائلتين من الجنسية العربية في أحد المراكز التجارية وصل إلى العراك بالأيدي وتم استدعاء الشرطة، وعند التحقيق في الأمر تبين أن إحدى الأمهات تشاجرت مع صديقتها عبر “الفيس بوك» – حسبما أفاد موقع ” البيان ” الإماراتي .
وكانت تقوم بوضع تعليقات إساءة لها على صفحتها، وعندما تقابل الأبناء في أحد المراكز التجارية تم التلاسن فيما بينهما وقام أب بضرب ابن الأسرة الأخرى، ما دفع أم الطفل إلى استدعاء الزوج وتطور الأمر إلى مشاجرة بسبب الفيس بوك.
عقوبات
ولفت الكندي إلى أنه تم استدعاء الأسرتين لمعرفة الأمر وتقريب وجهات النظر وانتهت المشكلة بالتصالح، لافتاً إلى أن إحدى الأمهات حاولت الإساءة إلى صديقتها بعد خلاف بينهما مستغلة وجود أصدقاء مشتركين بين العائلتين، داعية إلى تجنب هذا الأمر لأن القانون في الإمارات يعاقب عليه.
خيانة
وأشارت الكندي إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي عمقت في بعض الأحيان الخلافات الأسرية وسهلت الخيانة الزوجية في إشارة منها إلى واقعتين سجلهما قسم الدعم الاجتماعي حول لجوء زوج إلى القسم للتصالح مع زوجته على الرغم من قيامها بالتعرف إلى أحد الأشخاص أثناء سفره، مؤكدة أن الزوج أبدى استعداده لعودة الزوجة وغفران ما حدث منها.
إفادة
دعت فاطمة الكندي إلى ضرورة استغلال مواقع التواصل الاجتماعي في أشياء مفيدة، والبعد عن التعارف عن الأشخاص الغرباء وعدم الانخداع في الصور التي يقوم البعض بوضعها على الصفحات الشخصية، منوهة بأن هذه المواقع أصبحت مصدراً مزعجاً وسبباً في حالات الخيانة الزوجية والخلافات العائلية بشكل يومي

شجار بين عائلتين في دبي بسبب تعليقات إساءة على “فيس بوك»

أرسله لصديق عبر إحدى الخيارات التالية:
2015-06-02T15:00:00+00:00 سبتمبر 9th, 2016|غرائب وعجائب|
Booking.com