10 خطوات للثــــــــــــــقة بالنفــــــــــــــس

الرئيسية » علم النفس » 10 خطوات للثــــــــــــــقة بالنفــــــــــــــس
شارك المنشور وعزز فرصك بالربح:

10 خطوات للثــــــــــــــقة بالنفــــــــــــــس :-
============================
1- اعتن بمظهر أنيــــــــــــــق
بالرغم ان الملابس لا تحدد قيمة الانسان ،،الا ان نوعية الملابس التى نرتديها تؤثر على مشاعرنا اتجاه أنفسنا ،فلا يوجد أكثر انتباها لشكلنا أكثر منا نحن ..اذا شعرنا أن شكلنا ليس جيدا فان ذلك يؤثر على انطلاقنا وتفاعلنا مع الغير ،،والمطلوب ببساطة النظافة الدائمة واللباس المهندم والشعر المرتب واللحية المساوية ….وليس المطلوب كثرة الملابس وصرف الكثير من المال عليها ،،اشترى القليل ولكن اختر ذو الجودة العالية والاناقة الملاحظة ،،
2-أمشــــــــــى بمعـــدل أســــــــرع:
من أبسط الاختبارات لتعرف ثقة انسان فى نفسه : لاحظ خطواته: هل يمشى متثاقلا ؟ مرهقا؟ بطيئا؟
أم يمشى سريعا وخطوات ثابتة وكلها حيوية ؟
ان من يمشى بسرعة لابد ان يكون وراءه أمرا مهما ،، مكان يذهب اليه ،، اصحاب يقابلهم ،،او ينهى عملا
ان الاشخاص الواثقين من أنفسهم يمشون بسرعة!
علينا ان نمشى بسرعة حتى وان لم نكن فى عجلة من أمرنا،،فزيادة معدل حركتنا 25% يجعلنا نبـــــــــدو …بل ونشعر أننا مهمون
3-اهتم بوضعيــــــــــــة جســـــــدك :
ان وضالنجاحاتسد التى تكون فيها الاكتاف منحنية والحركة بطيئة مرهقة تعطى انطباع بضعف الثقة فى النفس ،،لنجلس وظهرنا مستقيم ورأسنا مرتفع …وعيننا موجهة لمن نحادثه مباشرة ،،كل ذلك يعطى تأثير ايجابى لدى التعامل مع الاخرين ويعطينا نحن أنفسنا الشعور بالثقة …فلنمرن أنفسنا وسنشعر بالفرق
4-أدعـــــــم ذاتــــــــــــــك :
من أكثر الامور فاعلية لزيادة الثقة بالنفس أن نتستمع لكلام مشجع ..،، يمكننا ان نسجل كلمات بصوتنا على شريط كاسيت (نكلم أنفسنا فيه ونمدحها بما وهبها الله من قدرات )..لا يأخذ أكثر من دقيقة ،،يمكننا سماعه لاحقا كلما احتجتنا حدنا فى غرفتنا او أمام المرآة او حتى ان نحفظه ونكرره داخل أنفسنا كلما احتجنا لتدعيـــــم ثقتنا بأنفسنا
5- عليك بالامتنــــــــــــــــــــــان :
عندما نركز على شىء صعب المنال ،،فان العقل يبحث عن أسبابا للاجابة على:
لماذا لم نحصل عليه؟ ويبدأ بسرد كافة نقاط الضعف والخلل والهزائم السابقة
فلدعنا من هذا التركيز ونتنح جانبا …نجلس هادئين ونتذكر كل الاشياء التى منحنا الله اياها ،،النجاحات السابقة ،،الصعوبات التى انتصرنا عليها ،،علاقتنا بالله التى كانت عونا لنا فى مواقف سابقة …ان تاريخنا ملىء بالنجاحات والانجازات ،،
اننى أملك من الامكانات ما يؤهلنى للحصول على ما أريد …حصلت على اشياء فلما لا احصل على هذا؟ …..أحسن الله لى فيما سبق وسددنى فلما لايحسن لى الان !

6-اجلس فى السطر الاول :
أغلبنا اذا كنت فى المحاضرة او العمل او فى لقاء عام فانه يبحث عن الصفوف الاخيرة ليجلس فيها،،بعضنا يختار هذا الاختيار حتى لا يلاحظه أحد !
ان ذلك يعكس قلة الثقة بالنفس،، عندما نقرر ان نجلس بالسطر الاول فاننا نتخلص من أى مشاعر خوف او قلق …وسنكون ملاحظين من قبل الاشخاص المهمين الذين يتحدثون فى المقدمة
7-جـــــــــــــامل الاخريـــــــــــن :
عندما نستشعر مشاعر سلبية اتجاه أنفسنا فان ذلك ينعكس فى تصرفاتنا مع الاخرين فنشعرهم بالا أهميــــة !
هذه المشاعر السلبية التى تنتقل لهم ستعود حتما الينا فيحملون لنا مشاعر سيئة مما يزيد الامر لدينا
لابد من كسر هذه الحلقة
وبدء عادة جديدة وهى تقدير الاخرين واشعارهم بالاهمية ومجاملتهم باستمرار (مهما كانت مشاعرنا اتجاه انفسنا فى تلك اللحظة) ،، لنرفض الانجرار الى حوار فيه تحدى او مقارنة
ولنحمل انفسنا على المجاملات وملاحظة الاشياء الجميلة فى الاخرين …هذا سيجعلنا محبوبين وسيجعل الاخرين يلاحظون الاشياء الجميلة فينا ..وتزيد ثقتنا فى انفسنا
8-تحدث بصوت عالى ونبرة واضحة :
عندما نكون فى اجتماع ما ،،او جلسة عائلية فاننا نتجنب الحديث .. خوفا ان يكون رأى الاخرين فيما نقول انه شيئ غبى !
الحقيقة ليست كذلك تماما ،،غالبية الناس أكثر تقبلا لما نقول (أكثر بكثير مما نتوقع)
فى حقيقة الامر معظم من معنا فى ذات الجلسة يعانى من ذات الفكرة !
عندما نبذل جهدا أكبر أن نتكلم ولو مرة واحدا فى كل لقاء جماعى فاننا سنكتسب مهارة الحديث امام مجموعة وسنثق أكثر فى أفكارنا …وسيعتبرنا الاخرين أهلا أن نكون قادة
9-مارس الرياضـــــــــــة :
تماما مثل جمال المظهر فان الجسد الممشوق يزيد الثقة بالنفس،، عندما نكون غير راضىين عن شكل جسدنا سنشعر اننا غير مقبولين غير جذابين ،،وستقل حيويتنا
ممارسة الرياضة ليست فقط تحسن من شكل جسدنا ،، وانما(هى بحد ذاتها) تعطى شعور بالثقة ،،سوف نشعر بأننا قادرين على الانجاز والفعل
10-ركــــــــــــز على مشـــــــــاركة الاخرين :
كثيرا ما ننغلق على ذاتنا ونركز على احتياجاتنا نحن ونولى أقل الاهتمام بمشاعر واحتياج الاخرين !
عندما نتوقف عن هذه العادة ونولى الاخرين اهتمامنا ونستشعر اهمية وجودنا ودورنا فى حياتهم …سنشعر بالاهمية كما سنشعر اننا لسنا وحدنا ،،سيختفى القلق وسنشعر بطاقة كبيرة للمزيد من العطاء بقدر ما نختلط ونؤثر فى حياة الاخرين ،، بقدر ما يكافئنا الله وتنهال النجاحات

شارك المنشور وعزز فرصك بالربح:
2018-12-03T16:04:09+00:00 علم النفس|

اكتب تعليق

Booking.com