هل عيد رأس السنة الجديدة هو نفسة في العالم أجمع ؟

الرئيسية » الأرشيف العام » منوعات » هل تعلم » هل عيد رأس السنة الجديدة هو نفسة في العالم أجمع ؟
شارك المنشور وعزز فرصك بالربح:

هل عيد رأس السنة الجديدة هو نفسة في العالم أجمع ؟

ان استقبال السنة الجديدة هي احدى اقدم العادات التي يحتفل فيها العالم أجمع وأبهجها . ولكن ليس ثمة عيد او مهرجان اخر يحتفل بة في تواريخ مختلفة , وبطرق مختلفة .

كان قدامى الاغريق يبدأون سنتهم الجديدة مع ظهور الهلال بعد 21 حزيران . وقبل زمن يوليوس قيصر , كانت السنة الجديدة تبدأ في اول اذار . وفي معظم البلدان الاوروبية خلال القرون الوسطى , كان رأس السنة يقع في 25 اذار .

ولكن ماذا عن رأس السنة الجديدة اليوم ؟ في معظم البلدان المسيحية تبدا السنة الجديدة يوم الأول من كانون الثاني , ولكن بلدانا وديانات اخرى تحتفل بعيد رأس السنة في تواريخ مختلفة , تبعا للتقويم الذي تتمشى علية .

الصينيون يحتفلون بعيدين لرأس السنة الجديدة , احدهما يقع يوم الأول من كانون الثاني , والاخر يحتفل بة في أول يوم في السنة الذي يعترف بة التقويم الصيني القمري . ويمكن ان يصادف في اي وقت بين 31 كانون الثاني و 19 شباط.

وتحتفل اندونيسيا , كذلك بعيدين لرأس السنة احدهما في اول كانون الثاني والاخر في راس السنة الهجرية , وهو تاريخ يتغير من سنة الى سنة .

وتحتفل الكنيسة الارثوذكسية الروسية به , بحسب التقويم اليوليوسي , ويصادف في 14 كانون الثاني .

ورأس السنة اليهودية يحتفل بة حوالى الزمن الاعتدال الخريفي فير نهايو أيلول أو بداية تشرين اول . وفي فيتنام عادة ما يبدأ رأس السنة في شباط .

وتحتفل ايران بعيد راس السنة في 21 اذار , ويسمى النيروز او ( النوروز ) . ولكل واحدة من الجماعات الدينية في الهند تاريخها الخاص لبداية السنة ز وهناك سنة جديدة هندية تبدأ أحيانا في نيسان أ ايار .

وسكان المغرب يحتفلون ببداية السنة في اليوم العاشر من شهر المحرم أول اشهر السنة الهجرية . ويحتفل الكوريون بسنتهم  الجديدة خلال الايام الثلاثة الاولى

من كانون الثاني .

وللمناسبة نذكر ان عادة ارسال بطاقات المعايدة في رأس السنة هي قديمة جدا ز فقد مارسها الصينيون منذ اكثر من ألف سنة . وكانت بطاقاتهم تحمل اسم الزائر الذي اقبل لتقديم التهاني دون ان يرافق ذلك اي تحية او تهنئة .

شارك المنشور وعزز فرصك بالربح:
2018-12-30T13:18:23+00:00 تهاني ومعايدات, هل تعلم|

اكتب تعليق

Booking.com