جوانب التطور الحركي

شارك المنشور وعزز فرصك بالربح:

جوانب التطور الحركي:

التطور الحركي عند الأطفال يقسم إلى قسمين رئيسيين وهذا التطور لا يتجزأ وإنما يواكب كل منها الآخر:
1.تطور الحركات الكبيرة.
2.تطور الحركات الدقيقة.
أولاً: تطور الحركات الكبيرة:
يقصد بالحركات الكبيرة المهارات الحركية الأساسية التي يحتاج لها الطفل في عمليات التنقل والحركة وهي تشمل (التحكم بالرأس- الإنقلاب- الزحف- الجلوس- الحبو- الوقوف- المشي- الركض- القفز- التوازن- ووضعية الجسم وحفظ القوام).

ومعظم الأطفال ممن لديهم متلازمة داون يمرون بهذه المراحل تقريباً إلا أن طبيعة الحركة وزمنها قد يختلف من طفل لآخر.
ونتناول منها ما يلي:

1.التحكم بالرأس:
معظم الأطفال ممن لديهم متلازمة داون يظهر لديهم بعد الولادة مباشرة إنخفاض ملحوظ في مستوى التوتر العضلي.
ويظهر ذلك في وجود إضطراب في التوازن بين قوة العضلات القابضة والباسطة والذي يؤدي بدوره إلى تأخر في عملية التحكم بالرأس حيث يقومون بالتحكم في هذه العملية في مدى عمري من شهرين إلى 18 شهر.
وذلك نتيجة لتأخر إختفاء إرتداد الرقبة الزائد للخلف وعدم توازن عضلات الرقبة القابضة وهذه الظاهرة من المفروض أن تختفي طبيعياً عند عمر ثلاثة أشهر.
2.الإنقلاب:
أول الطرق التي يلجأ إليها الإنسان للتنقل وتغير مكانه بطريقة منتظمة وتأتي تعبيراً من الطفل أنه إستطاع التحكم بكتفيه.
والطفل الطبيعي ينجز هذه المهارة في مدى عمري من (3- 6) شهور؛ بينما الأطفال ممن لديهم متلازمة داون قد يصل المدى العمري لإكتساب هذه المهارة من (5- 14) شهر.
3.الجلوس:
يعتبر الجلوس من أهم مراحل التطور الحركي المهمة لأنها:
•- تغير نظرته تجاه العالم من حوله.
•- المعلومات والمهارات التي تصل إليه تصبح أكثر.
•- تعمل على إحداث الترابط بين التوازن وحركات الإلتفاف والإماله.
•- تعتبر دليلاً على درجة الإرتقاء العضلي العصبي.
•- لها إرتباط قوي بالعملية اللغوية وذلك بإحداث تغيرات معينة في الجهاز التنفسي والتي من شأنها أن تساعد الطفل على التحكم بالمقاطع الصوتية وكيفية إخراجها.
والأطفال ممن لديهم متلازمة داون يستطيعون الجلوس في مدى عمري من (8 – 22) شهر.
4. الزحف:
توجد فروق فردية كبيرة بين الأطفال في هذا السن؛ فقد لا يمر كثير من الأطفال بهذه المهارة وقد يمر بعض الأطفال بها بسرعة لينتقلوا لمرحلة تالية ولكن الزحف يعتبر إحدى مراحل التطور الحركي الأساسية والرئيسية حيث أن:
•- الطفل من خلال الزحف يتحرك إلى الأمام وإلى الخلف.
•- من خلال الزحف يحدث تناسق في عمل الأطراف السفلية والعلوية.

ومعظم الأطفال ممن لديهم متلازمة داون يزحفون في عمر من (9- 24) شهر ويكون الزحف بطريقتين:

•- الزحف على الأكواع.
•- الزحف على كف اليد ومد الأرجل(السباحة).
بعد عملية الزحف غالباً ما يحدث لمعظم الأطفال ممن لديهم متلازمة داون ركوض في تطور الأداء الحركي وذلك لأسباب:
•- يرفضون الأوضاع الأعلى مثل الحبو.
•- عدم وجود الليونة الكافية والمرونة اللازمة في العمود الفقري.
•- عدم توازن العضلية والخوف الشديد من الأوضاع العلوية.
1.الحبو:
يتزايد نمو الذراعين والجذع وإزدياد المرونة الحركية لسلسة الفقرات الظهرية ينتقل الطفل من وضع الزحف إلى الحبو وهي الخطوة الأساسية لعملية المشي.
•- ويستطيع الأطفال ممن لديهم متلازمة داون التحكم في هذه المهارة في مدى عمري من (12- 28) شهر.
•- قد يلجأ بعض الأطفال إلى الزحف عند المؤخرة وهم جلوس باستخدام الأرجل وهذا بدوره يؤدي إلى تأخير عملية الحبو أو عدم حدوثها وبالتالي تأخير عملية المشي.
•- ينتقل الأطفال بعد ذلك إلى الوقوف على الركب أو الوقوف باستخدام الأثاث أو المشي الجانبي على الحائط ويجب تشجيع الطفل في هذه المرحلة حتى يستطيع تخطي مرحلة الخوف.
2.الوقوف:
•- وهي تتطلب توافق بين القوة العضلية للأطراف السفلية والتوازن والوقوف عامل أساسي في عملية المشي.
•- والأطفال ممن لديهم متلازمة داون يقفون في عمر سنة إلى ثلاث سنوات ونصف وأحياناً يتأخرون عن ذلك.
•- ولا يجب إجبار هؤلاء الأطفال على الوقوف في وقت مبكر وكذلك الوقوف بشكل خاطيء بدون تدعيم وذلك تجنباً لحدوث المشاكل في التركيب العظمي مثل تقوس الركبة أو إلتفاف الساق.
3.المشي
•- بعد أن يصبح الطفل قادراً على الوقوف الحر يبدأ خطواته الأولى؛ ليكتشف العالم من حوله ويزيد خبراته.
•- تبدأ مرحلة المشي بشكل تدريجي فمثلاً يبدأ بالمسك بالأثاث أو الحائط ثم يتركه ويخطو خطوة أو إثنين ويقع ثم تدريجياً حتى يتقن مهارة المشي بشكل تام.
•- أم الأطفال ممن لديهم متلازمة داون معظمهم يمشون في مدى عمري من 18 شهر إلى 4 سنوات؛ مع مراعاة الفروق الفردية والحالة الصحية.

تطور الحركات الدقيقة:

تحديد فترات التطور الحركي الدقيق أمراً صعباً؛ ولذلك سوف نعتمد على تحديد فترات عمرية تتطور خلالها القدرات الحركية الدقيقة:
1.من شهر إلى أسبوع:
لا يختلف الأطفال ممن لديهم متلازمة داون كثيراً عن الأطفال العاديين في هذه المرحلة إلا أن حركاتهم تكون أبطأ نتيجة لإنخفاض التوتر العضلي ويظهر ذلك من خلال:
•- منعكس القبض يكون أقل قوة من الطبيعي.
•- كثيراً منهم لا يستطيعون متابعة الأشياء التي تمر أمام أعينهم بالنظر.
•- يظهرون أنماطاً مختلفة من الخمول.
2.من شهر إلى ثلاثة أشهر:
•- يتسارع النمو هذه الفترة من خلال:
•- يبدأ منعكس القبض بالتلاشي في الشهر الثاني.
•- تظهر إنعكاسات أخرى مثل مص الأصابع.
•- رفع الرأس بعض الشيء.
•- متابعة حركة خشخيشة وذلك بتحريك الرأس لليمين واليسار.
إلا أن بعضهم قد يتأخرون في تحقيق ذلك حتى الشهر الرابع.
3.من عمر ثلاثة أشهر إلى ستة أشهر:
إنخفاض التوتر العضلي في اليدين يؤثر على إستخدام الأيدي وبالتالي تأخر إستخدام الأصابع مقارنة بالطبيعيين؛ إلا أن كثيراً منهم لا يستطيعون الوصول والقبض على الأشياء إلا إذا وضعت في أيديهم وذلك للإرتباط الوثيق بين تطور الحركات الكبيرة والدقيقة.
•- إنعكاس الإمساك يبدأ بالتراجع؛ من حيث ترك الشيء عندما يأخذه منه الكبير.
•- يراقب يديه ويصبح مشغولاً بهما.
4.من عمر ستة أشهر إلى سنة:
خلال هذه تظهر مجموعة من التطورات في الحركات الدقيقة منها:
•- الوصول إلى الأشياء أو الأغراض ومسكها.
•- بعض منهم يكتفون بأخذ الألعاب وهزها ورميها بعيداً دون الإكتراث بها.
•- يمكنهم أيضاً وضع الأشياء داخل الفم.
•- يستطيعون رفع أيديهم وأرجلهم بشكل مستقيم وهم ينامون على ظهورهم.
•- يظهر كثيراً منهم رغبة في مص الأصابع.
•- يكون المدى الحركي أوسع من الطبيعي ولذلك فإنهم لا يظهروا سيطرة تامة على حركات الأصابع.
•- يظهر الإهتمام بمتابعة الأشياء مع تطور الإنقلاب والزحف.
5.من عمر سنة إلى سنتين:
•- يستطيع الأطفال ممن لديهم متلازمة داون أن يلتقطوا الأشياء الصغيرة بشكل أفضل.
•- يستطيعوا إلتقاط الأشياء بواسطة إصبعين وكذلك الإشارة إلى الأشياء.
•- يستطيعوا الضغط على الأشياء.
•- تتحسن قدرات المسك كثيراً مما ينمي القدرات الإدراكية وذلك لأن مسك الشيء يتيح الفرصة للإهتمام والبحث عن التفاصيل وبالتالي نمو القدرات الإدراكية.
•- يستمر لديهم سلوك القذف بالأشياء وعدم الإكتراث وكذلك الملل ورفض الإجبار على اللعب.
6.من عمر سنتين إلى أربع سنوات:
•- يقل ميلهم إلى رمي الأشياء وتنمو القدرات الإدراكية بصورة أفضل.
•- في بداية هذه المرحلة يكونوا قادرين على وضع قطعتين من البازل فوق بعض.
•- يستطيعوا وضع حلقات في عامود.
•- يستطيعوا بناء برج من المكعبات .
•- يستطيعوا الشرب بواسطة الماصة (العود).
•- يستطيعوا تدوير مفتاح بسيط.
•- يستطيعوا الإمساك بالقلم ورسم أشكال عشوائية ويمكن توجيهها بالتدريب.
•- يستطيعوا إدخال أشياء صغيرة داخل صندوق بفتحات.
•- يستطيعوا تركيب بعض ألعاب البازل.
أي أنهم يحققوا مزيداً من التقدم في بعض القدرات مثل التآزر الحركي البصري وسعة الإنتباه والفهم العام وتظهر ليونة في الحركة (مرونة) ودرجة من النضج العام وكلما قدم تدخل مبكر من الإختصاصيين والأسرة لتنمية هذه المهارات كلما كانت النتائج أفضل.

شارك المنشور وعزز فرصك بالربح:
2018-12-02T13:06:16+00:00 تطور الطفل, متلازمة داون|

اكتب تعليق

Booking.com