التنمية البشرية – الطاقة السلبية

الرئيسية » التنمية البشرية » التنمية البشرية – الطاقة السلبية
شارك المنشور وعزز فرصك بالربح:

التنمية البشرية

الطاقة السلبية

كثيراً ما نشعر بالضغوطات النفسيّة والقلق والعصبية، ويمكن أن لا نعرف سبب هذا الشعور بحيث لا يكون هناك سبب منطقي للشعور بهذه المشاعر السيئة، فنحن نمتلك ما يسمّى بالطاقة السلبية والتي يمكن استبدالها بالطاقة الإيجابية والتي تمدّنا بالإحساس بالفرح والأمن والطمأنينة، فالطاقة سواء كانت سلبيّة أو إيجابية هي عبارة عن مشاعر وإحساس وليست شيئاً مادياً ومحسوساً.

هناك أشخاص يمدوننا بشكل مباشر بالطاقة السلبية حيث لا نشعر معهم بالراحة والطمأنينة، وأشخاص آخرين يمدوننا بالطاقة الإيجابية ونشعر معهم بالحبّ والراحة النفسيّة وعدم التقيد، وهناك أماكن تشعرنا بالراحة التي نريدها وأماكن تشعرنا بالضيق:

خطوات للتخلّص من الطاقة السلبية

التخلّص من الطاقة السلبية للشخص:
عدم التعرّض للأحاديث السلبية التي تجعل الجو مليء بالحزن والقلق، واللجوء إلى الأحاديث المسلية والمضحكة.
ملازمة الأشخاص الذين يشعروننا بالفرح والراحة واللجوء إليهم في أوقات الضيق والقلق، والابتعاد عن الأشخاص الذين يسببون لنا القلق وعدم الراحة.
ممارسة الهوايات المحبّبة لنا، والنشاطات التي تشعرنا بالسعادة كالمشي والسباحة، أو ممارسة الرياضة العنيفة لتفريغ ما بداخلنا.
الابتعاد عن شرب القهوة بشكل منفرد، وشربها مع الجماعة

التذكر الدائم للحظات الجميلة التي مرّت بحياتنا والابتعاد عن السيئة منها.
المحافظة على الابتسامة، لما لها من تأثير إيجابيّ على النفسية والمساعدة على التخلّص من القلق والتوتر.
تناول الأغذية التي تهدئ الأعصاب وتحسّن المزاج، كالليمون والبرتقال، والتقليل من تناول ما يعكّر مزاجنا كالمشروبات الغازية التي تشعرنا بالحزن عند شربها.
الاسترخاء والتأمل في الطبيعة وجمالها يساعد على التخلّص من الحزن والحصول على الراحة النفسية.
تفريغ ما بداخلنا عن طريق الكتابة، ككتابة المذكرات اليوميّة.
التخلص من الطاقة السلبية في البيت:
وضع النباتات الجميلة في البيت يؤدّي إلى جذب الطاقة الإيجابيّة، بالإضافة إلى وضع نافورة صغيرة بين الورود تجعل المظهر مريحاً للنفس.
البساطة في تأثيث المنزل يجعله مريحاً للنظر وللجلوس فيه.
المحافظة على نظافة المنزل بشكل مستمرّ تجعله مريحاً ومحبباً، والرائحة الزكية المنبعثة منه أيضاً لها تأثير قوي.
العيش في مكان هادئ يشعر النفس بالراحة والاستقرار، بعكس الضوضاء التي تؤدي إلى التوتر والعصبية.
اختيار الألوان الهادئة والفاتحة كالأزرق السماوي، الذي يعطي الشعور بالراحة والهدوء.
عدم وضع السرير على الحائط المقابل للحمام؛ لأنّ الحمام يبعث طاقة سلبية.
تهوية المنزل بشكل مستمرّ وإدخال أشعة الشمس إليه؛ لأنّ النور يبعد الطاقة السلبية.
عدم اختيار الأثاث المدبّب الزواية واختيار الزواية المستديرة؛ لأنّ هذا يبعث الإحساس بالأمن والراحة

شارك المنشور وعزز فرصك بالربح:
2018-11-11T11:14:17+00:00 التنمية البشرية|

اكتب تعليق

Booking.com