أطعمة ومشروبات تخفف عناء الجوع والعطش أثناء الصيام

نبدأ في شهر رمضان بمنح الأطعمة والمشروبات التي نتناولها اهتماماً خاصاً بحكم أنها إما ستسهل علينا صيامنا أو تجعله أكثر صعوبة.
عادة نتناول الأطعمة من دون التفكير بتأثيرها لكن لرمضان خصوصية تجعلنا نعيد النظر في قراراتنا. هناك الكثير من الأطعمة التي تساعد على التخفيف من حدة الجوع والعطش، فلنتعرف عليها.
البطيخ:  تشكل نسبة الماء في البطيخ ٩٢٪ كما أنها مصدر أساسي لمضاد الأكسدة الليكوبين الذي يقلل نسبة الإصابة بسرطان البروستاتا. يحتوي على فيتامينات سي وأي وبي ٦٦ كما أن السكر في البطيخ يمكنه أن يثبت المعدلات في الدم وبالتالي منحك الشعور بالشبع.
الخس: تشكل نسبة الماء في الخس ٩٥٪ ما يجعلها من أفضل أنواع الخضار للحد من العطش. البعض يفضل تناول الأوراق الداخلية التي تكون أكثر طرواة لكن الأوراق الخارجية تحتوي على نسبة أكبر من الماء. يحتوي على الألياف والفيتامينات والزيوت والأملاح وله فوائد خيالية.
 
 الخيار: الخيار بشكل عام يحتوي على ٩٦٪ من الماء يمكن إضافته إلى السلطات مع الخضروات الأخرى الغنية بالماء والألياف كالخس والبندورة أو تناول الخيار كعصير بعد دمجه بمكعبات الثلج. الخضار بشكل عام والخيار بشكل خاص تبقى في المعدة لمدة أطول من غيرها قبل أن يتمكن الجسم من هضمها بشكل كامل. ما يعني مصدراً مستمراً للطاقة.
الأرز: الأرز بحد ذاته لا يحتوي على الماء لكن بما أنه لا يمكن تناوله إلا مطبوخاً فإنه يصبح من الأطعمة الغنية بالماء. وزن كوب الأرز المطبوخ يبلغ ١٧٧ غراماً تقريباً ١٣٣٣ غراماً منها هي ماء. تعتبر وقود الجسم لكونها غنية بالكربوهيدرات التي تمنح الجسم الطاقة التي يحتاج إليها. لكن يجب الانتباه الى الكميات التي يصار إلى تناولها.
الطماطم كطعام أو كعصير: تشكل الطماطم جزءاً من غالبية السلطات والأطعمة المطبوخة في رمضان. توزان مثالي بين الصوديوم والماء يساعد على ترطيب الجسم لفترة طويلة جداً وفائدة إضافة تكمن في الليكوبين الذي يحمي من سرطان البروستاتا.
ماء جوز الهند: وفق دراسة صدرت مؤخراً أكد العلماء أن فائدة ماء جوز الهند توازي فائدة المشروبات الرياضية لكنها تتفوق عليها لكونها تحتوي على سعرات حرارية أقل.
أرسله لصديق عبر إحدى الخيارات التالية:
2017-06-17T12:01:06+00:00 يونيو 17th, 2017|صحة|

اضف تعليقا