همسه صباحية دافئة

دائماً يأتي الصباح ليخبرنا أن هناك يوم جديد وأمل جديد في هذه الحياة، والصباح هو رمز النشاط والتفاؤل والحيوية وعندما يأتي الصباح يأتي معه العمل والانجاز، فمعظم النشاطات والأعمال الإبداعية تبدأ مع الصباح وتنتهي مع المساء.

في الصباح لا يتغيّر، ولكن كل يوم يأتي بشكل أجمل،هو الأشراقة الجميلة والرائعة ونبدأ صباحنا بفنجان قهوة وطلوع الشمس الساطعة

في الصباح.. أستمع إلى صوت العصافير وزقزقتها، وكأنها تهمس لي بكل لطف: لا تيأسي أقبلي على الحياة بكل حب.. الأمل يتجدد كل صباح

أيها الصباح ما أجمل فيك الأمل.. ما أجمل أن نراك نقطة صفر للأنطلاق من جديد نطوي صفحات الماضي لنفتح بك صفحة جديدة. أيها الصباح رأيت الجميع معك ينطلق بأمل جديد بعيون تترقب الفرح بقلب يخفق للأمل، فيقترب المساء لتتبعثر الآمال.. وتؤجّل لصباح آخر ونقول غداً ونقول غداً.

لا شيء أجمل من إشراقةِ صباحٍ هادئ، يقول لك فيه من يُحبك صباح الخير فيغدو الصباح صباح الخير، والحب، والأمل، والهدوء، والنشوة، وكل الأشياء الجميلة

سأفتح الأبواب وأول باب أنت أيها الصباح.. فتحت بابك مسرورة وبقلبي نبضات خوف.. نبضات خوف من المساء وكلّي حنين وشوق وأمل.. وإن وصلت لباب المساء ولم أجد ما أريد فسأنتظرك أيها الصباح لتجدد في الأمل ولتنعم روحي بلقياك.. فأنت البسمة على شفاه البشر وأنت بصيص الأمل من بعيد.

صباح الورد بكل ألوانه.. صباح الروح بكل إحساسه.. صباح الشوق بكثر أوقاته.. وصباح الحب بكل جنونه.

أرسله لصديق عبر إحدى الخيارات التالية:
2017-05-28T23:52:53+00:00 مايو 29th, 2017|اشراقات صباحية|

اضف تعليقا