كيف أساعد زوجي على ترك التدخين؟

الرئيسية » الأرشيف العام » منوعات » سؤال وجواب » كيف أساعد زوجي على ترك التدخين؟
لزوج المدخّن

لزوج المدخّن

الزوج المدخّن يعتبر التدخين عادة شائعة جداً في وقتنا هذا، بين أعمار مختلفة من الشباب، حتى عند الإناث أيضاً، فعلى الرغم من وجود أسباب عديدة تؤدّي إلى التدخين والإدمان عليه، إلّا أنّه أيضاً يوجد حلول لهذه المشكلة. فأنتِ كزوجة، إذا كنتِ منزعجة من تدخين زوجك خوفاً على صحّته وصحّة أفراد عائلتك، فيمكنكِ اتّباع مجموعة من الأساليب التي تجعله يخفف من التدخين تدريجياً، حتى يقلع عنه بشكل كامل، ومن أهمّ هذه الطرق أو الأساليب، ما يلي:

حاولي إقناعه بأنه يستطيع الإقلاع عن التدخين، فقد أشارت كثير من الدراسات، بأنّه حتى تتوقف أنت كإنسان عن ممارسة أي فعل لا بدّ أن تمتلك الإيمان الداخلي، والقدرة والإرادة على التوقف عن ذلك، فالاستعداد الذهني والنفسي مهم جداً.

قومي بوضع خطة له، فمثلاً: حدّدي اليوم الذي سيبدأ فيه بترك الدخان، وحاولي أن يكون هذا اليوم محتوياً على أقلّ نسبة من التوتر والانفعالات، وابتعدي عن اختيار يوم من المتوقع فيه وجود مشاكل أو ضغوطات؛ لأنّ خطوة ترك التدخين بحد ذاتها توتر.

ضعي خطة تشمل أكثر الأنشطة التي يفضل زوجك ممارستها، مثل المشي لمسافات طويلة، الذهاب في رحلة صيد، وحاولي أن تقومي بمرافقته لتشجعيه على أي شيء يحب القيام به وتنسيه السيجارة! ابتعدي في أول فترة من الإقلاع عن التدخين، من جعله يذهب لحضور الحفلات والمناسبات والتي يكثر فيها التدخين. عندما تشعرين برغبته في تدخين سيجارة، حاولي أن تعطيه بدلاً منها كوب ماء مثلاً، مساعدتك في عمل أو ترتيب شيء بسيط، أو مناداة أبنائك للعب معه.

شجّعيه على التواصل مع أصحابه الذين أقلعوا عن التدخين، ليشجعوه ويقوموا بدعمه إيجابياً، كأن تدعينهم لتناول العشاء مثلاً.

حاولي أن تتخلّصي من ولاعات السجائر الموجودة في البيت والسيارة. اطلبي الدعم من الأهل، والأولاد، والأصدقاء، ولا سيّما الذين لا يدخنون، ويمكن جداً أن يدعموه.

اقنعيه بالذهاب إلى الطبيب واستشارته، حتى يوضح مدى تأثير التدخين على صحته وصحة العائلة، وما هي البدائل الممكن استخدامها بحيث لا تؤثّر على الصحة ولا على الوضع المادي أيضاً، كون السجائر تستنزف كثيراً من الأموال.

شجّعيه على ممارسة الرياضة، لما لها من فوائد نفسية وصحية، فهي تقلل من التوتر، تريح العصاب، تشغل وقت الفراغ لديه، عدا عن كونها تحافظ على صحة الجسم وتفقده الكثير من السعرات الحرارية الزائدة.

عندما تشعرين بأنّه ضعف ويأس ولا يريد الإكمال، اذكري له أصدقائه الذين كانوا يدخنون طوال اليوم، واليوم هم لا ينظرون له أبداً.

أرسله لصديق عبر إحدى الخيارات التالية:
2017-05-11T11:10:41+00:00 مايو 10th, 2017|سؤال وجواب|