كيفية التخلص من الطاقة السلبية

الرئيسية » الأرشيف العام » منوعات » سؤال وجواب » كيفية التخلص من الطاقة السلبية
أرسله لصديق عبر إحدى الخيارات التالية:

الطاقة السلبية أحياناً يصل الإنسان في لحظةٍ من اللحظات التي تمرّ به إلى مرحلةٍ من اليأس والانكسار، ويكون لها تأثير كبير على الإنسان وتنعكس أيضاً على الأشخاص المحيطين به، فيصبح أكثر عدوانية وعصبية، وقد يلجأ في بعض الحالات إلى الضرب والكلام القاسي والشتائم من غير وعي منه ولا إرادة، وقد يصل إلى أشدّ مراحل الاكتئاب والانطواء، كلّ ذلك يحدث بسبب تراكم الطاقة السلبية في الجسم، ولذلك يجب الإسراع في التخلص منها وتفريغها بكل الطرق الممكنة.

كيفية التخلّص من الطاقة السلبية :

هناك العديد من الطرق البسيطة والتي يمكننا من خلالها تفريغ الطاقات السلبية من جسم الإنسان، نذكر منها ما يلي:

  • القرب من الله سبحانه وتعالى بالصلاة وإطالة السجود، والدعاء، وقراءة القرآن، لما تبعثهُ من راحةٍ نفسيةٍ وطمأنينة في نفس المؤمن، وتُغني عن كل شيء فالله سبحانه وتعالى رحيماً وحليماً بعبادهِ، فالقرب من الله يُبدل الطاقة السلبية إلى طاقةٍ إيجابية.
  • تخصيص أوقات معينة لممارسة الرياضات المفضلة لدى الشخص وممارسة اليوغا أو الزومبا، لما لها من أثر واضح في تفريغ الطاقة السلبية من الجسم.
  • التكلّم مع الأصدقاء المقرّبين والمفضّلين والخروج في نزهات إلى أماكن طبيعية كالذهاب إلى البحر والاستمتاع بالوقت، وتجنّب الأحاديث السلبيّة والتي يمكنها زيادة الطاقة السلبية واستبدالها بأحاديث مشوّقة وممتعة تبعث في النفس شعوراً بالراحة والطمأنينة.
  • ممارسة الهوايات المفضلة للشخص ومحاولة الإبداع فيها مثل هواية الرسم والإبداع في تشكيل اللوحات الجميلة والمميزة. الإيمان بالنفس والثقة بقدرتها على النجاح وإثبات الذات وتحقيق الأهداف.
  • التخطيط للمستقبل ووضع بعض الأهداف القابلة للتنفيذ. القيام بزراعة بعض النباتات أو الأشجار في حديقة المنزل والاعتناء بها وسقايتها بشكلٍ يومي يعمل على تفريغِ الطاقات السلبيّة من الجسم واستبدالها بطاقات إيجابية.
  • شُرب الماء بكميات كبيرة يومياً، فالماء يقوم بغسل الجسم، ويمكن أيضاً تناول سبع حباتٍ من التمر صباحاً.
  • الصراخ أو الغناء بصوت عالي يساعد أيضاً في تفريغ الطاقة السلبية من الجسم.
  • قراءة بعض الكتب والروايات المفضلة ويمكن أيضاً قراءة بعض المجلات.
  • مشاهدة برامج ومسلسلات وبعض الأفلام المسلية والكوميدية.
  • اللعب مع الأطفال وتبادل الحديث معهم فهم يقومون بزرع الفرح والسرور في القلب والابتسامة على الوجه، وبالتالي يتمّ تفريغ الطاقة السلبيّة وتحويلها إلى طاقة إيجابيّة.
  • يمكن أيضاً زيارة طبيبٍ نفسي والذي يمكنهُ المساعدة وتقديم النصائح والتعليمات والتي تكون مفيدةً في أغلبِ الحالات.
  • الابتعاد قدر الإمكان عن تناول الأدوية المهدئة.
أرسله لصديق عبر إحدى الخيارات التالية:
2017-05-30T12:50:15+00:00 مايو 30th, 2017|سؤال وجواب|
  • ابو حسام الاحمدي

    كلام سليم 100% ولا غبار عليه

تصفح أيضاً على ياهناك ..