صباح الهدوء والنقاء

الرئيسية » الأرشيف العام » منوعات » حبر على ورق » صباح الهدوء والنقاء
أرسله لصديق عبر إحدى الخيارات التالية:

صباح الهدوء والنقاء

صباح الهدوء والنقاء 

  • عندما تفتح عيناك فتجد أن رصيد حياتِك وأيامك، لم ينتهي بعد، يلهث لسانُك “الحمد لله الذي أحياني بعدما أماتني وإليه النشور”، تستيقظ في عافية وصحة وعقل سليم فتتذكر نعم الله عليك، وتردد “أصبحنا وأصبح الملك لله والحمد لله”، “اللهم ما أصبح بي من نعمة أو بأحد من خلقك فمنك وحدك لا شريك لك فلك الحمد ولك الشكر”، وتذكر أنه يومٌ جديد يخاطِبُك أني على عملك شهيد فاغتنمني فإني لا أعود إلى يوم القيامة، كل هذه الطاقة الإيجابية، التي تشحنها في ذاتك منذ الصباح كافية بأن يكون يومك جميل، وفيه كل خير تريد.
  • أعطي لشمس الصباح وَجهَك، وأدِر لشمسِ المساء ظهرك، فشمس الصباح مفيدة للصحة ومنعشة للروح، أما شمس المساء فهي مودّعة يومك، الذي قدّمت فيه ما استطعت من الخير، والعمل، واستمتعت بالفرح، والمرح، والأصدقاء، والأحباب، تغادرُك مساءً لتأتيك صباحاً، وترى استقبالك لها مجدداً.
  • لا شيء أجمل من لحظات النقاء والهدوء، صوت العصافير الذي يخرج للأفق شيئاً فشيئاً، ومسامع الحياة التي بدأت بالظهور، لا شيء أجمل من الصباح وتدرج الصعود ليومٍ جديد.

 

أرسله لصديق عبر إحدى الخيارات التالية:
2015-04-29T11:22:45+00:00 أبريل 10th, 2017|حبر على ورق|