قصة حقيقيه للامهات

أرسله لصديق عبر إحدى الخيارات التالية:

قصة حقيقيه للامهات

قصة حقيقيه للامهات 

في هذه الدنيا الفسيحة وفي حياتنا اليومية نجد ما يسعدنا وما يتعسنا.
أحوالنا متقلبة وأمورنا غير مستقرة.
تنقلب الموازين وتختل النظم الأرضية ويبقى شرع ربنا من أقوى وأسلم وأنفع النظم لا يعتريه عوج ولا زيغ ولا ظلم أو جور.
فيه حقوقنا وحقوق غيرنا.
ومن أحق الحقوق وأعظمها حق الخالق على المخلوق.
ولا أضن أنه يغفل عن عاقل أن حقه سبحانه وتعالى إفراده بالعبودية وتجريدها مما علق بها من براثين الشرك والجهل والبدع والأهواء والخرافات.

 

أرسله لصديق عبر إحدى الخيارات التالية:
2015-05-16T10:48:43+00:00 غرائب وعجائب|

كن فعالاً, وأكتب تجربتك او شاركنا رأيك

Booking.com