مدينة تتنقل حول العالم في رحلات سياحية

مدينة تتنقل حول العالم في رحلات سياحيةمدينة تتنقل حول العالم في رحلات سياحية

سفينة ستكون أقرب للمدينة الصغيرة التي يمكنها التنقل حول العالم.

قارب ياباني من بقايا تسونامي يصل أميركا

“المدينة العائمة” أو “الجزيرة الاصطناعية” اسمان يطلقان على “سفينة الحرية”، أضخم السفن التي سيشهد العام وجودها، والتي ستستوعب حتى 50 ألف شخص بدون أي خوف من مشاكل الازدحام.

المشروع مازال قيد الدراسة والتنفيذ، ولكن تواجهه مشكلة واحدة فقط، وهي التصميم النهائي حيث ستبدو السفينة كموقف سيارات ضخم متعدد الطوابق، وفقا للـ”ديلي ميل” البريطانية.

تتكون سفينة الحرية من 25 طابقا، وتتضمن مستشفيات ومدارس ومعارض فنية ومحلات تجارية وحدائق وحوض سمك ضخم وكازينو ومطارا صغير الحجم يستخدم للأعمال التجارية.

السفينة ستصبح الأضخم في تاريخ البشرية عندما يتم بناؤها، وهي بحاجة إلى عمل دؤوب ووقت طويل، ومبلغ مالي ضخم يقدر بـ6 مليار دولار، قد يزداد إلى 7 مليار لتوسيع نطاق المشروع واستكماله بشكل احترافي.

سوف تعمل السفينة عن طريق طاقة الأمواج والألواح الشمسية، وستبدأ رحلاتها من الساحل الشرقي للولايات المتحدة عبر المحيط الأطلسي إلى أوروبا وإلى البحر الأبيض المتوسط، كما ستمر من خلال رأس الرجاء الصالح في الطرف الجنوبي من أفريقيا وعبر أستراليا متجهة إلى شرق آسيا، بينما ستقضي فترة الشتاء في أمريكا الشمالية، وفترة الصيف في أمريكا الجنوبية، مما يعني أن “السكان” سيجوبون العالم أجمع.

أرسله لصديق عبر إحدى الخيارات التالية:
2015-04-23T10:12:36+00:00 أغسطس 16th, 2016|حول العالم|