كيف تتخلصين من ألم الفراق والانفصال؟

الرئيسية » الأرشيف العام » منوعات » لك سيدتي » كيف تتخلصين من ألم الفراق والانفصال؟
أرسله لصديق عبر إحدى الخيارات التالية:

كيف تتخلصين من ألم الفراق والانفصال؟

كيف تتخلصين من ألم الفراق والانفصال؟

هل خرجت للتو من مشكلة فراق أو انفصال بقلب مكسور و5 كيلوغرامات إضافية من الوزن الزائد! لقد حان الوقت لتتوقفي عن الشعور بالذنب وتعودي الى الحياة. في كتابها الجديد “ذا بريك اب بايبل”، تقدم مستشارة العلاقات راشيل سوسمان أهم النصائح للعودة إلى الحياة الطبيعية ونسيان الماضي.

وتقترح سوسمان نظاماً من ثلاث مراحل يمكن بعده لاي شخص أصيب بألم الفراق أو الانفصال أن يعود بعده قويا وأكثر صلابة.

مرحلة الشفاء

هل تعرضت للرفض مؤخرا؟ نعرف تماما هذا الشعور، فكل شخص في مرحلة ما من حياته يتعرض للرفض، تقول سوسمان، “الشفاء يحتاج الى وقت. لا يمكنك تسريعه ولا يمكنك تخطيه.” ملاحظة: الدخول في علاقة عاطفية سريعا بعد الانفصال قد يكون انتقاما رائعا ولكنه ليس قرارا حكيما ابداً.

تقول سوسمان، “لا بأس من الانزواء لبعض الوقت لحين الشعور بالتحسن والقوة، ولكن قضاء أكثر من اسبوع في غرفتك أو على الكنبة أمام التلفاز لن يساعدك على الشفاء.” قلبك ليس المصاب الوحيد، فعقلك وجسمك يعانين معك وحرمانهما من الطاقة والغذاء والراحة سوف يطيل من وقت الشفاء.

اخرج من المنزل، تحدث مع الاصدقاء، قم بممارسة الرياضة، التسوق أو أي هواية أخرى تحبها.

مرحلة تفهم الوضع

معظم الناس يمرون مرور الكرام على هذه العبارة دون أن يفكروا مليا بها. ولكن اذا لم تقم حقا بتفهم الوضع الحالي (الانفصال)، فأنك لن تستطيع الاستمرار في اي علاقة لاحقة مهما حاولت.

تقول سوسمان، “التفهم هو العمود الفقري للشفاء”، وتضيف، “أنت بحاجة إلى أخذ الوقت الكافي لفهم لماذا اخترت الشريك السابق، ولماذا تصرفت كما فعلت، ولماذا شعرت بما تشعر به الآن.”

وتستخدم سوسمان ما وصفته “بخرائط الحب” لمساعدة الناس على فهم سلوكهم في العلاقات الماضية. وخريطة الحب هي مجرد تاريخ شخصي يساعدك على استكشاف من أنت، وكيف تتصرف في العلاقات، والسبب في تلك الأنماط المتقدمة.

مرحلة التحول

التفهم أمر ضروري، لكنه لن يأخذك بعيدا جدا إلا إذا كان يؤدي إلى تغيير السلوك الحقيقي. تقول سوسمان، “في نهاية المطاف، يجب أن تمر بالتجربة.”

وهذا يعني التخلي تماما عن أي وكل مشاعر غضب أو استياء تشعر بها اتجاه شريك السابق. وتضيف سوسمان، “لقد أغلقت الباب الآن. ولن تتحدث عن الشريك السابق ابداً.”

تقول سوسمان، “العودة الى الحياة الطبيعية هو الخطوة الأهم في هذه المرحلة، ولكن يجب أن تكون قويا جدا.”

من خلال التركيز على نفسك وحياتك التي تريدها، يمكنك تطوير الثقة لجذب الآخرين.

أرسله لصديق عبر إحدى الخيارات التالية:
2015-04-14T21:52:40+00:00 أغسطس 5th, 2016|لك سيدتي|

تصفح أيضاً على ياهناك ..