نصائح في كيفية تحويل حلمك إلى واقع ناجح

نصائح في كيفية تحويل حلمك إلى واقع ناجحنصائح في كيفية تحويل حلمك إلى واقع ناجح

فيما يلى بعض النصائح في كيفية التوصل إلى الأفكار الناجحة ، والتي يمكن أن تتحول إلى واقع عملي في شكل مشروع صغير ناجح.

1-تعرف على آمالك وطموحاتك، والأهم تعرف على إمكانياتك من تعليم ومهارات فنية وإشرافية يمكنك أن تحولها إلى طاقة عملية .
2-أنظر إلى قصص النجاح والأمثلة من حولك، على الأخص التي تناسب إمكانياتك ، ولا مانع من التقليد إذا كانت فرصة التطبيق ناجحة، وأضف أفكارك الجديدة عليها.
3-إقرأ كثيرا في مجال الفكرة التي طرأت في ذهنك، وتدرب عليها واتصل بجمعيات المشروعات الصغيرة وتدرب عندها. فليس بالأفكار وحدها تنجح المشروعات.
4-إذا أخذت فكرة من قصة نجاح حقيقية عليك أن تعدل عليها وتضيف أفكار جديدة عليها حتى تكون الفكرة النهائية مختلفة وبها شيئ جديد يجعلها تنجح .
5-إبدأ صغيرا، وضع في الحسبان كيف تنمو وتزيد حجم مشروعك، وبالتطوير المستمر والتجريب المستمر ستكون النتيجة النهائية النجاح.
6-إذا واجهك الفشل في تجربة ، فالعمر أمامك لكي تتعلم دروسا أساسية في النجاح، جرب مرة أخرى وأخرى وستجد النجاح في فكرة أو تطوير أجدته .
7-إختر الفكرة والمشروع في ذلك المجال الذي تعرفه ولك خبرة أو علم أو مهارة فيه، وإلا فعليك أخذ مشورة الغير حتى تزيد خبرتك وعلمك في هذا المجال .
8-لا تكن مندفعا ومتهورا وراء فكرة جذابة، والفرق بين الحماس والتهور بسيط، والحماس الإيجابي يعني أن لديك الدافعية مع الدراسة والتحليل لكافة جوانب المشروع .
9-أدرس المخاطر والعوائق التي يمكن أن تواجهك ، ولا تقلل من شأنها، فهناك بعض العوائق القانونية البسيطة(على سبيل المثال) يمكنها أن تودي مشروعك للتهلكة، أدرسها جيدا وذللها.
10-تعرف على المنافسة والمنافسين، فمنهم من سيترصد لك، وما لم تعد العدة لمواجهة بداية صعبة في السوق، فسيكون مصيرك الفشل. إتعب في البداية حتى تنجح في النهاية.
11-كن مرنا ، فبداية المشروع قد تكون مختلفة عن نهايته، وأنت تحتاج إلى أفكار مستمرة، مستمدة من طريقة العمل والمنافسة والعملاء حتى يمكنك تطوير عملك بإستمرار وبدون التطوير المستمر للفكرة فلن ينجح مشروعك.
12-أعرف العقبات القانونية وتعامل معها، واعرف الإجراءات القانونية اللازمة لإشهار مشروعك، وخذ المشورة القانونية من جمعيات المشروعات الصغيرة.
13-الفكرة المناسبة في الغالب هي مناسبة لأنها دخلت السوق في الوقت المناسب، فعليك أن تكون يقظا لتعليقات عملائك، أو الأفكار التي ترد إلى ذهنك وادرس جدواها تسويقيا، وغامر بحساب وستنجح ما دمت مبادرا بالأفكار المدروسة.
14-لا تؤجل أفكارا كثيرة، فربما ما تفكر فيه يفكر فيه آخرون، ومن يسبق يستطيع أن يستحوذ على السوق، فكر بسرية وادرس بسرعة ودقة وطبق.
15-تحمل المخاطرة وكن مبادرا جيدا في تحمل المسئولية لأفكارك الجديدة، وفي دراسة الفكرة، وفي تدبير أمرك، فالربح والنجاح شرطهما المخاطرة المحسوبة

أرسله لصديق عبر إحدى الخيارات التالية:
2015-04-15T10:09:03+00:00 أبريل 18th, 2015|كن ناجحا|

اضف تعليقا