اكتشف كيف تحقق النجاح دون الشهادة الجامعية

ا

اكتشف كيف تحقق النجاح دون الشهادة الجامعية كتشف كيف تحقق النجاح دون الشهادة الجامعية 

نحن نعيش في عصر المعلومات وفي عصر كهذا تعتبر الشهادة الجامعية أمر ضروري جدا وشرط حاسم لتحقيق النجاح فمعظم الوظائف والمهن تتطلب شهادة جامعية من نوع ما ومع ذلك فهذا لا يعنى أن النجاح في الحياة يتوقف على الحصول على الشهادة الجامعية .

الشهادة الجامعية
هذه المادة ليست لتشجيعك على عدم الحصول على شهادة جامعية أو عدم الاهتمام بها فهي بالفعل ضرورية ولكن هناك بعض الأشخاص الذين لم يحالفهم الحظ أو تأخروا في الحصول عليها والأسباب مختلفة ومتعددة فهل هذا يعنى أن هؤلاء الأشخاص لا يستطيعون تحقيق النجاح ؟ بالطبع لا وهذه هي بعض النصائح لتساعدهم على تحقيق ما يطمحون إليه .

1- قيم مهاراتك واهتماماتك
سجل مهاراتك واهتماماتك
سيكون عليك أن تعرف ما هي المهارات التي تملكها وأن تكتب قائمة بكل الأمور التي تهمك وتثير حماستك لأن عليك أن تفرق بوضوح بين ما تستطيع القيام به وما تود القيام به .

2- ابحث عن مصدر مؤقت للدخل
ابحث عن وظيفة مؤقتة
إذا كنت تحلم بعمل ما أو بدأ مشروع ما ولكن لديك نقص مادي فعليك أن تقبل بوظيفة مؤقتة تستطيع القيام بها وتحصل منها على دخل جيد وتأكد من أنها لن تضعف من مهاراتك بل تدعمها وتطورها .

3- ضع مهنتك المستقبلية في بالك
ركز على هدفك
لا تترك حصولك على وظيفة صغيرة من أجل توفير الدخل لك ينسيك حلمك الكبير في النجاح عليك أن تظل مركزا على هدفك النهائي وهو مهنتك المستقبلية أو مشروعك الذي ترغب في القيام به .

4- حسن من مهاراتك وخبراتك
اكتسب المهارات والخبرات
حاول بقدر الإمكان أن تكتسب المهارات التي تفيدك من المهن المؤقتة التي تعمل بها وفي نفس الوقت استخدم مواردك المادية لتدريب نفسك واكتساب مهارات تحتاجها من أجل مهنتك المستقبلية ونجاحك الذي تسعي إليه .

5- احصل على شهادات خبرة كلما استطعت
احصل على الخبرة
أحيانا حتى طلاب الجامعات والحاصلين على الشهادة الجامعية يحتاجون إلى خبرات لا تقدمها لهم الجامعة ويضطرون إلى الحصول عليها خارج الحرم الجامعي ومثل هذه الخبرات وشهادات الخبرة تقدم للجميع ولكل من يرغب في الحصول عليها مثل شهادة الخبرة في اللغات أو التعامل أو التأهيل الوظيفي أو الالكترونيات وغيرها الكثير لذا كلما كان لديك الوقت المقدرة المادية للالتحاق بدروس اكتساب مثل تلك الخبرات فقم بذلك وحاول أن تكتسب قدر كبير من شهادات الخبرة تلك فهي دعم قوي لك ولسيرتك الذاتية .

6- لا تتوقف عن التطور والتقدم
تعلم قدر ما تستطيع
عدم التحاقك بالجامعة أو تأخرك في الالتحاق بها لا يعنى انتهاء التعلم والتطور بالنسبة لك فهناك آلاف المكتبات المليئة بالكتب والعلم والقصص والخبرات وبحر لا ينتهي من العلوم والمعرفة وهو مفتوح أمام الجميع لينهلوا منه كيفما شاءوا فلا تضيع هذه الفرصة وتعلم قدر ما استطعت وطور من نفسك اقرأ الكثير واعرف الكثير وكن مثقفا فالثقافة لا تقتصر على مكتبة الجامعة وطلابها يمكنك حتى أن تصبح أكثر علما ومعرفة من هؤلاء الطلاب لأن لديك الوقت الكافي لتتعلم ما تحب وما تختاره بنفسك وتفضله دون قيود .

هل مازلت تري الشهادة الجامعية عائقا في طريقك ؟
ثق بقدراتك
إذا استطعت أن تصبح ذلك الشخص المثقف الواثق والمتحدث الجيد الذي ليس هناك شهادة جامعية مدرجة في سيرته الذاتية ولكن هناك الكثير من شهادات الخبرة المدرجة بالإضافة إلى الخبرات المكتسبة من الوظائف التي عمل بها فلا أظن أن هناك من يستطيع أن يرفض مثل ذلك الشخص أو يظن أنه غير جدير بالعمل وتنقصه الخبرة .

أرسله لصديق عبر إحدى الخيارات التالية:
2015-04-25T08:42:51+00:00 أبريل 28th, 2015|كن ناجحا|